جامعة جدة

تحت رعاية الأمير مشعل بن ماجد 
معالي مدير الجامعة يدشن مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها العاشرة بمشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية
 

 

 

دشن معالي مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان اليوم (الأحد) فعاليات مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة لدورتها العاشرة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ، بمشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية على مستوى المحافظة وذلك بمقر الجامعة بالفيصلية.
وأوضح معاليه خلال تدشينه المسابقة أن هذه التظاهرة القرآنية التنافسية الكبرى تهدف للارتقاء بمستوى طلاب وطالبات التعليم علمياً وتربوياً، وإذكاء روح التنافس فيما هو مفيد ونافع، وتوجيه طاقات الطلاب والطالبات نحو القرآن الكريم من خلال حفظه، مما يعزز إسهام جامعة جدة في دعم مسيرة التنافس في خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن الكريم.
وكشف معاليه أنه سيكون ضمن مشروع جامعة جدة القائم على إعادة هيكلتها إنشاء كلية متخصصة في القرآن الكريم سيتم تدشينها قريباً وذلك تعزيزاً لإسهام الجامعة في دعم مسيرة خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن، في ظل اهتمام واحتفاء قيادة المملكة برعاية كتاب الله والاهتمام بحفظته وتكريمهم.
وأشار معاليه إلى أن مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم التي قطعت 10 سنوات من عمرها هي امتداد لجهود عظيمة عكست مع غيرها من الفعاليات رسالة الجامعة في الاهتمام بالقرآن الكريم في ظل سعي الأمانة العامة إلى وضع الآليات التي تتماشى مع معايير المسابقات القرآنية الدولية الكبرى مشدداً على أنه لم يغب عن ذهن الجامعة أبناؤها من حفظة القرآن وذلك بإتاحة الاستفادة من مزايا برنامجها في استقطاب الطلاب الموهوبين من حفظة القرآن الكريم وتوفير أفضل فرص الرعاية والتوجيه تكريماً لهم.
وأثنى معالي مدير جامعة جدة على رعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة الكبير للجامعة وبرامجها، واهتمامه بمسابقة القرآن الكريم منذ انطلاقتها الأولى والتي تجسد ارتباط أبناء هذه البلاد بالقرآن الكريم بكل عزيمة واقتدار وتقوية أواصر الارتباط والتعارف فيما بينهم مبرزاً الخبرات المتراكمة التي تمتلكها الأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم من تنظيم وتحكيم جعلت من المسابقة تضاهي المسابقات القرآنية الدولية.
وأوصى أبناءه المشاركين في هذه المسابقة بالتخلق بأخلاق القرآن، وأن يخلصوا نيتهم لله تبارك وتعالى، وأن يعملوا بكتاب الله عز وجل، ليكونوا بذرة طيبة في مجتمعهم، فيقوموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وعلمائنا من كل سوء ومكروه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان، وأن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته، إنه سميع عليم.
كما جرى بهذه المناسبة تقديم عرض مرئي لتاريخ انطلاق المسابقة وما حظيت به من اهتمام والتي دفعت بالطلاب والطالبات إلى ميدان المنافسة في حفظ كتاب الله الكريم وربطهم في استمرار تلاوة القرآن الكريم وحفظه وتثبيته في صدورهم وتشجيع الإبداعات والمواهب واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها.
وشهدت فعاليات المسابقة إقامة معرض مصاحب حظى بمشارك الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم وقسم الدراسات القرآنية بجامعة جدة والجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" والأمانة العامة لمسابقة الملك سلمان المحلية للقرآن الكريم ومركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال وكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة وجمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة، مما يبرز دور الجامعة التكاملي في خدمة كتاب الله الكريم مع مختلف الجهات والقطاعات المتخصصة، ويركز على العلوم الشرعية والتربية الإسلامية. 
وتعطي جميع المشاركات التي يحويها المعرض الزائرين تصوراً عن الخدمات التي توليها القيادة الرشيدة في خدمة كتاب الله الكريم ورعاية حفظته والاهتمام بتدريسه وتلاوته وحفظه والتوسع في تخصصاته، لما يمثل القرآن الكريم من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الاسلامية والأثر العظيم في النفوس وتجسيد الإقبال الكبير عليه.

 

-------------

دشن معالي مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان اليوم (الأحد) فعاليات مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة لدورتها العاشرة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ، بمشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية على مستوى المحافظة وذلك بمقر الجامعة بالفيصلية .
وأوضح معاليه خلال تدشينه المسابقة أن هذه التظاهرة القرآنية التنافسية الكبرى تهدف للارتقاء بمستوى طلاب وطالبات التعليم علمياً وتربوياً ، وإذكاء روح التنافس فيما هو مفيد ونافع ، وتوجيه طاقات الطلاب والطالبات نحو القرآن الكريم من خلال حفظه ، مما يعزز إسهام جامعة جدة في دعم مسيرة التنافس في خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن الكريم .
وكشف معاليه أنه سيكون ضمن مشروع جامعة جدة القائم على إعادة هيكلتها إنشاء كلية متخصصة في القرآن الكريم سيتم تدشينها قريباً وذلك تعزيزاً لإسهام الجامعة في دعم مسيرة خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن ، في ظل اهتمام واحتفاء قيادة المملكة برعاية كتاب الله والاهتمام بحفظته وتكريمهم .
وأشار معاليه إلى أن مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم التي قطعت 10 سنوات من عمرها هي امتداد لجهود عظيمة عكست مع غيرها من الفعاليات رسالة الجامعة في الاهتمام بالقرآن الكريم في ظل سعي الأمانة العامة إلى وضع الآليات التي تتماشى مع معايير المسابقات القرآنية الدولية الكبرى مشدداً على أنه لم يغب عن ذهن الجامعة أبناؤها من حفظة القرآن وذلك بإتاحة الاستفادة من مزايا برنامجها في استقطاب الطلاب الموهوبين من حفظة القرآن الكريم وتوفير أفضل فرص الرعاية والتوجيه تكريماً لهم .
وأثنى معالي مدير جامعة جدة على رعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة الكبير للجامعة وبرامجها ، واهتمامه بمسابقة القرآن الكريم منذ انطلاقتها الأولى والتي تجسد ارتباط أبناء هذه البلاد بالقرآن الكريم بكل عزيمة واقتدار وتقوية أواصر الارتباط والتعارف فيما بينهم مبرزاً الخبرات المتراكمة التي تمتلكها الأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم من تنظيم وتحكيم جعلت من المسابقة تضاهي المسابقات القرآنية الدولية .
وأوصى أبناءه المشاركين في هذه المسابقة بالتخلق بأخلاق القرآن ، وأن يخلصوا نيتهم لله تبارك وتعالى ، وأن يعملوا بكتاب الله عز وجل ، ليكونوا بذرة طيبة في مجتمعهم ، فيقوموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم ، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وعلمائنا من كل سوء ومكروه ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان ، وأن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته ، إنه سميع عليم .
كما جرى بهذه المناسبة تقديم عرض مرئي لتاريخ انطلاق المسابقة وما حظيت به من اهتمام والتي دفعت بالطلاب والطالبات إلى ميدان المنافسة في حفظ كتاب الله الكريم وربطهم في استمرار تلاوة القرآن الكريم وحفظه وتثبيته في صدورهم وتشجيع الإبداعات والمواهب واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها .
وشهدت فعاليات المسابقة إقامة معرض مصاحب حظى بمشارك الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم وقسم الدراسات القرآنية بجامعة جدة والجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" والأمانة العامة لمسابقة الملك سلمان المحلية للقرآن الكريم ومركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال وكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة وجمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة ، مما يبرز دور الجامعة التكاملي في خدمة كتاب الله الكريم مع مختلف الجهات والقطاعات المتخصصة ، ويركز على العلوم الشرعية والتربية الإسلامية . 
وتعطي جميع المشاركات التي يحويها المعرض الزائرين تصوراً عن الخدمات التي توليها القيادة الرشيدة في خدمة كتاب الله الكريم ورعاية حفظته والاهتمام بتدريسه وتلاوته وحفظه والتوسع في تخصصاته ، لما يمثل القرآن الكريم من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الاسلامية والأثر العظيم في النفوس وتجسيد الإقبال الكبير عليه .
تحت رعاية الأمير مشعل بن ماجد 
معالي مدير الجامعة يدشن مسابقة حامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها العاشرة بمشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية
-------------

دشن معالي مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان اليوم (الأحد) فعاليات مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة لدورتها العاشرة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ، بمشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية على مستوى المحافظة وذلك بمقر الجامعة بالفيصلية .
وأوضح معاليه خلال تدشينه المسابقة أن هذه التظاهرة القرآنية التنافسية الكبرى تهدف للارتقاء بمستوى طلاب وطالبات التعليم علمياً وتربوياً ، وإذكاء روح التنافس فيما هو مفيد ونافع ، وتوجيه طاقات الطلاب والطالبات نحو القرآن الكريم من خلال حفظه ، مما يعزز إسهام جامعة جدة في دعم مسيرة التنافس في خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن الكريم .
وكشف معاليه أنه سيكون ضمن مشروع جامعة جدة القائم على إعادة هيكلتها إنشاء كلية متخصصة في القرآن الكريم سيتم تدشينها قريباً وذلك تعزيزاً لإسهام الجامعة في دعم مسيرة خدمة كتاب الله الكريم والاهتمام بمجالات البحث العلمي المختلفة في علوم القرآن ، في ظل اهتمام واحتفاء قيادة المملكة برعاية كتاب الله والاهتمام بحفظته وتكريمهم .
وأشار معاليه إلى أن مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم التي قطعت 10 سنوات من عمرها هي امتداد لجهود عظيمة عكست مع غيرها من الفعاليات رسالة الجامعة في الاهتمام بالقرآن الكريم في ظل سعي الأمانة العامة إلى وضع الآليات التي تتماشى مع معايير المسابقات القرآنية الدولية الكبرى مشدداً على أنه لم يغب عن ذهن الجامعة أبناؤها من حفظة القرآن وذلك بإتاحة الاستفادة من مزايا برنامجها في استقطاب الطلاب الموهوبين من حفظة القرآن الكريم وتوفير أفضل فرص الرعاية والتوجيه تكريماً لهم .
وأثنى معالي مدير جامعة جدة على رعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة الكبير للجامعة وبرامجها ، واهتمامه بمسابقة القرآن الكريم منذ انطلاقتها الأولى والتي تجسد ارتباط أبناء هذه البلاد بالقرآن الكريم بكل عزيمة واقتدار وتقوية أواصر الارتباط والتعارف فيما بينهم مبرزاً الخبرات المتراكمة التي تمتلكها الأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم من تنظيم وتحكيم جعلت من المسابقة تضاهي المسابقات القرآنية الدولية .
وأوصى أبناءه المشاركين في هذه المسابقة بالتخلق بأخلاق القرآن ، وأن يخلصوا نيتهم لله تبارك وتعالى ، وأن يعملوا بكتاب الله عز وجل ، ليكونوا بذرة طيبة في مجتمعهم ، فيقوموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم ، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وعلمائنا من كل سوء ومكروه ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان ، وأن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته ، إنه سميع عليم .
كما جرى بهذه المناسبة تقديم عرض مرئي لتاريخ انطلاق المسابقة وما حظيت به من اهتمام والتي دفعت بالطلاب والطالبات إلى ميدان المنافسة في حفظ كتاب الله الكريم وربطهم في استمرار تلاوة القرآن الكريم وحفظه وتثبيته في صدورهم وتشجيع الإبداعات والمواهب واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها .
وشهدت فعاليات المسابقة إقامة معرض مصاحب حظى بمشارك الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والأمانة العامة لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم وقسم الدراسات القرآنية بجامعة جدة والجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" والأمانة العامة لمسابقة الملك سلمان المحلية للقرآن الكريم ومركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال وكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة وجمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة ، مما يبرز دور الجامعة التكاملي في خدمة كتاب الله الكريم مع مختلف الجهات والقطاعات المتخصصة ، ويركز على العلوم الشرعية والتربية الإسلامية . 
وتعطي جميع المشاركات التي يحويها المعرض الزائرين تصوراً عن الخدمات التي توليها القيادة الرشيدة في خدمة كتاب الله الكريم ورعاية حفظته والاهتمام بتدريسه وتلاوته وحفظه والتوسع في تخصصاته ، لما يمثل القرآن الكريم من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الاسلامية والأثر العظيم في النفوس وتجسيد الإقبال الكبير عليه .
آخر تحديث 1/20/2019 9:39:43 AM
أخبار أخرى
  رئيس مجلس هيئة الرياضة يدشن كلية علوم الرياضة وبرامجها المتخصصة بجامعة جدة ويحاور طلابها وطالباتها
  مجلس جامعة جدة يعتمد إنشاء عمادة للتميز المؤسسي وبرامج الماجستير المهني والدبلوم العالي للإعلام الرياضي
  جامعة جدة تدشن كلية الرياضة وبرامجها التخصصية وتنظم لقاءً حوارياً للأمير عبدالعزيز بن تركي مع طلاب وطالبات الجامعة
  معالي مدير جامعة جدة يدشن المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي لتوطين الوظائف بمحافظة جدة "توطين 2" وحملته الإعلامية
  كرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة بجامعة جدة ينظم محاضرة لمعالي الدكتور سعد الشثري
  معالي مدير جامعة جدة يدشن اللقاء التعريفي لجائزة جدة للإبداع في نسختها الثالثة
  مدير جامعة جدة يدشن ثلاثة مشاريع للاعتماد المؤسسي وتجويد مخرجات التعليم
  مدير جامعة جدة يرعى احتفال الجامعة باليوم الوطني 89
 

أضف تعليقك
الاسـم :  
البريد الالكتروني :  
رقم الجوال :
عنوان التعليق :  
التـعـلـيـق :  
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :